Tag Archives: مجلس الأمن

أعضاء مجلس الأمن يرحبون بإعلان وقف الأعمال القتالية في اليمن

من الأرشيف: اجتماع لمجلس الأمن. صور الأمم المتحدة/مارك غارتن.

من الأرشيف: اجتماع لمجلس الأمن. صور الأمم المتحدة/مارك غارتن.

2016/3/24

رحب أعضاء مجلس الأمن الدولي بإعلان المبعوث الخاص لليمن وقف الأعمال القتالية بأنحاء البلاد بدءا من منتصف ليل العاشر من أبريل نيسان، وبانطلاق محادثات السلام في الثامن عشر من الشهر نفسه في الكويت. 

وفي بيان صحفي رحب الأعضاء بالتزام جميع الأطراف بمحادثات السلام، وبوقف الأعمال القتالية.

وحث أعضاء المجلس كل أطراف الصراع على التهدئة على الفور والامتناع عن أية أعمال قد تؤدي إلى زيادة التوترات، وذلك من أجل تمهيد الطريق لوقف الأعمال القتالية.

ودعا أعضاء مجلس الأمن الدولي جميع الأطراف إلى الانخراط، بحسن نية وبدون شروط مسبقة، في محادثات سياسية بشكل مرن وبما يتوافق مع قرارات المجلس ذات الصلة وخاصة القرار رقم 2216.

وفي هذا الشأن رحب أعضاء المجلس بالتزام جميع الأطراف بتعزيز عمل لجنة التنسيق والتهدئة من أجل الحفاظ على وقف الأعمال العدائية.

وحث الأعضاء، في بيانهم الصحفي، جميع الأطراف على الوفاء بالتزاماتها بتيسير توصيل المساعدات الإنسانية بما في ذلك تدابير ضمان الوصول الإنساني العاجل والآمن بدون عوائق، ودعوا إلى الامتثال للقانون الإنساني الدولي وحماية المدنيين.

كما شدد أعضاء مجلس الأمن على أهمية إيصال البضائع التجارية والوقود للأغراض المدنية لجميع أجزاء اليمن باعتبار ذلك حتمية إنسانية.

وأعرب الأعضاء عن دعمهم القوي للمبعوث الخاص إسماعيل ولد الشيخ أحمد ولجهودة الحثيثة لدعم استئناف المحادثات ووقف الأعمال القتالية.

وشدد أعضاء المجلس على التزامهم القوي بوحدة وسيادة اليمن وسلامته الإقليمية.

مجلس الأمن يعقد مشاورات حول اليمن، والأمم المتحدة تدعو إلى تكثيف جهود إنهاء الصراع

من الأرشيف: Photo: WFP/Purnima Kashyap

من الأرشيف: Photo: WFP/Purnima Kashyap

10 سبتمبر 2015 – إذاعة الأمم المتحدة

إستماع

يعقد مجلس الأمن الدولي مشاورات مغلقة حول الوضع في اليمن في الثالثة بعد الظهر بالتوقيت المحلي لنيويورك، يستمع خلالها إلى إفادة من المبعوث الخاص إسماعيل ولد الشيخ أحمد.

وفي ظل استمرار تصاعد الصراع، حذرت الأمم المتحدة من تدهور الأوضاع الإنسانية في اليمن ووصول معدلات سوء التغذية الحاد في بعض المناطق إلى مستويات حرجة.

ووجه يوهانس فان دير كلاو منسق الشؤون الإنسانية في اليمن رسالة إلى أعضاء مجلس الأمن للدفع من أجل تحسين الأوضاع في البلاد.

“يتعين وقف هذا الصراع، والحل الوحيد هو الحل السياسي المتمثل في التسوية التفاوضية. لا يمكن للعاملين في المجال الإنساني ملء الفراغ الذي تتركه الحاجة إلى العمل السياسي. لا يمكننا أبدا حل مشاكل اليمن. ثانيا الاحتياجات الإنسانية كبيرة للغاية، فحتى إذا توقف الصراع اليوم، فسيتعين معالجة احتياجات السكان الفقراء وعدم توفر الخدمات الأساسية وهذا يعني أننا لسنا بحاجة فقط إلى إدخال المساعدات الإنسانية، ولكن أيضا إلى استئناف الواردات التجارية.”

ويعتمد اليمن على الواردات من الخارج، التي تصل عبر السفن، لتوفير تسعين في المئة من احتياجاته من السلع الغذائية. وأكد فان دير كلاو على أهمية الإبقاء على الموانئ مفتوحة ليتوفر الوقود والغذاء والإمدادات الطبية.

أعضاء مجلس الأمن يدينون هجمات الثاني من سبتمبر في صنعاء

من الأرشيف: مجلس الأمن الدولي UN Photo/Loey Felipe

من الأرشيف: مجلس الأمن الدولي UN Photo/Loey Felipe

4 سبتمبر 2015 – إذاعة الأمم المتحدة

إستماع

أدان أعضاء مجلس الأمن الدولي بأشد العبارات الهجمات الإرهابية المروعة التي حدثت في العاصمة اليمنية صنعاء في الثاني من سبتمبر أيلول، مما أدى إلى وقوع عدد كبير من القتلى والجرحى.

كما أدان الأعضاء، في بيان صحفي، قيام مسلح في نفس اليوم بقتل موظفـَين لدى اللجنة الدولية للصليب الأحمر في اليمن.

وشدد الأعضاء على أن الإرهاب، بكل أشكاله وصوره، يشكل أحد أخطر التهديدات للسلم والأمن الدوليين، وأن أي عمل إرهابي هو جريمة غير مبررة بغض النظر عن دوافعها أو مرتكبيها ومكان حدوثها وتوقيتها.

وحث أعضاء مجلس الأمن الدولي كل الأطراف على تيسير التوصيل العاجل للمساعدات الإنسانية لجميع أجزاء اليمن، بما في ذلك الوصول العاجل والآمن بدون إعاقات لعمال الإغاثة.

مجلس الأمن يدين الهجمات الإرهابية ضد المساجد في اليمناذ

19 يونيو 2015- إذاعة الأمم المتحدة

إستماع

أدان أعضاء مجلس الأمن الدولي بأشد العبارات سلسلة الهجمات الإرهابية “المروعة” على المساجد التي خلفت عشرات القتلى والجرحى في العاصمة اليمنية صنعاء.

واستهدفت الهجمات، التي نفذت في 17 يونيو حزيران، ثلاثة مساجد في العاصمة اليمنية في أحدث موجة من العنف ترمي لإشاعة عدم الاستقرار في البلد الذي مزقته الحرب.

وأكد أعضاء مجلس الأمن، في  بيان صحفي صدر في وقت متأخر من يوم الخميس، أن الإرهاب بجميع أشكاله ومظاهره يشكل واحدا من أخطر التهديدات للسلم والأمن الدوليين، وأن أي أعمال إرهابية هي أعمال إجرامية لا يمكن تبريرها بغض النظر عن دوافعها.

وأكد المجلس عزمه على مكافحة جميع أشكال الإرهاب، وشدد على ضرورة تقديم مرتكبي ومنظمي وممولي الهجمات إلى العدالة.

وخلال الفترة من 11 إلى 15 يونيو حزيران، لقي خمسون مدنيا، من بينهم ثمانية عشر طفلا وإحدى عشرة امرأة، مصرعهم في القتال الدائر في اليمن.

مجلس الأمن يدين الهجمات الإرهابية المميتة ضد المساجد في اليمن

2015/6/19

 أدان أعضاء مجلس الأمن الدولي بأشد العبارات سلسلة الهجمات الإرهابية “المروعة” على المساجد التي خلفت عشرات القتلى والجرحى في العاصمة اليمنية صنعاء. 

واستهدفت الهجمات – التي نفذت في 17 يونيو حزيران – ثلاثة مساجد في العاصمة اليمنية في أحدث موجة من العنف ترمي لإشاعة عدم الاستقرار في البلد الذي مزقته الحرب.

وأكد أعضاء مجلس الأمن، في بيان صحفي صدر في وقت متأخر من يوم الخميس، أن الإرهاب بجميع أشكاله ومظاهره يشكل واحدا من أخطر التهديدات للسلم والأمن الدوليين، وأن أي أعمال إرهابية هي أعمال إجرامية لا يمكن تبريرها بغض النظر عن دوافعها.
وبالإضافة إلى ذلك، أكد المجلس عزمه على مكافحة جميع أشكال الإرهاب، وشدد على ضرورة تقديم مرتكبي ومنظمي وممولي الهجمات إلى العدالة.

وخلال الفترة من 11 إلى 15 يونيو حزيران، لقي ما مجموعه 50 مدنيا، بينهم 18 طفلا و11 امرأة، مصرعهم في القتال الدائر في اليمن، ليصل بذلك إجمالي عدد القتلى من المدنيين إلى 1.412فيما أصيب 3.423 آخرون، وفقا لبيانات الأمم المتحدة.