في يوم الأمم المتحدة، الأمين العام يدعو إلى عدم الاستسلام في وجه التحديات

24 تشرين الأول/أكتوبر 2018 – شؤون الأمم المتحدة

 

يحتفل العالم بيوم الأمم المتحدة في الرابع والعشرين من أكتوبر تشرين الأول من كل عام، الذي يوافق الذكرى السنوية للميثاق التأسيسي للمنظمة.

في رسالته بمناسبة اليوم، قال أمين عام الأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش  إن الميثاق يجسد آمالنا ”نحن الشعوب“ وأحلامنا وتطلعاتنا.

وقال إن الأمم المتحدة تعمل، بنسائها ورجالها كل يوم، من أجل ترجمة ذلك الميثاق إلى واقع ملموس.

وأضاف “إذا كان عدم المساواة في ازدياد رغم تراجع الفقر المدقع، فنحن لا نستسلم لأننا نعلم أننا بالحد من عدم المساواة نفتح مزيدا من أبواب الأمل والفرص ونعزز السلام في جميع أنحاء العالم.”

وقال “لئن كان إيقاع تغير المناخ يتسارع، فإننا لا نستسلم لأننا نعلم أن مكافحة ذلك التغير هي سبيلنا الوحيد. وإذا كانت حقوق الإنسان تنتهك في أماكن عديدة، فنحن لا نستسلم لأننا نعلم أن احترام حقوق الإنسان والكرامة الإنسانية شرط أساسي لتحقيق السلام. وإذا كان عدد النزاعات يتضاعف والناس يعانون، فنحن لا نستسلم لأننا نعلم أن كل رجل وكل امرأة وكل طفل يستحق حياة ينعم فيها بالسلام.”

ودعا غوتيريش إلى العمل على تجديد الالتزام كأممٍ متحدةٍ برأب ما تفكك من عرى الثقة وعلاج أسقام الكوكب وعدم ترك أي أحد خلف الركب وتعزيز الكرامة لفائدة الجميع.