المبعوث الأممي الى اليمن يغادر صنعاء ويجدد عزمه على دفع عجلة عملية السلام

مطار صنعاء الدولي 5 حزيران/ يونيو 2018

إنه لمن دواعي سروري ان أزور صنعاء من جديد حيث قمت خلال زيارتي بعقد إجتماعات مثمرة وإيجابية مع قيادات أنصار الله والمؤتمر الشعبي العام، تمحورت حول رؤيتي لعملية السلام والتي سوف أقوم بمناقشتها في مجلس الأمن خلال الشهر الجاري. أود ان اعرب عن تفاؤلي تجاه ردود الفعل الإيجابية التي حظيت بها خلال هذه الزيارة وفي اجتماعاتي مع الحكومة اليمنية والأطراف الإقليمية في الأسابيع الماضية. أجدد عزمي على دفع عجلة عملية السلام الى الأمام لأن كل يوم يمر يزداد فيه عدد الضحايا من اليمنيين الأبرياء. هنالك الكثير من القضايا التي يجب التطرق اليها بشكل طارئ ومنها الوضع الإنساني وإستمرار إغلاق مطار صنعاء أمام الرحلات التجارية. أدعو الأطراف للعمل الجاد لإعادة فتح المطار امام الملاحة الجوية التجارية . لقد إستمعت الى وجهات نظر العديد من الخبراء وقد اعربوا عن قلقهم البالغ من أي هجوم على مدينة الحديدة ومن التبعات الإنسانية الخطيرة والتي يمكن تفاديها. كما اني أخشى تأثير هجوم كهذا على العملية السياسية . نحن نعمل بجد من اجل تحريك مسار العملية السياسية كما نهدف الى إعادة إحياء المفاوضات في القريب العاجل. لذلك أدعو الأطراف اليمنية الى خلق مناخ ملائم لاستئناف العملية السياسية والحد من العنف. سوف أناقش ما ذكرتة مع مجلس الأمن في إحاطتي له بعد إسبوعين.