زيادة عدد المقاطعات اليمنية المهددة بخطر المجاعة

طفل يبلغ من العمر عامين مصاب بسوء التغذية، يعيش مع والدته وشقيقته في أحد مخيمات النازحين في إب، باليمن – الصورة: OCHA Yemen

2017/12/14

قال مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية إن خطر المجاعة يهدد ثلث المقاطعات اليمنية، والتي يقيم بها 10.4 مليون شخص.

فرحان حق نائب المتحدث باسم الأمم المتحدة قال إن أولئك الملايين لا يعرفون من أين ستأتي وجبتهم المقبلة، بما يعرضهم لخطر سوء التغذية والإصابة بالأمراض.

وأضاف في المؤتمر الصحفي اليومي.

“يشعر زملاؤنا العاملون في المجال الإنساني بالقلق إزاء العدد المتزايد من المقاطعات اليمنية المعرضة لخطر الانزلاق إلى المجاعة، فيما يتدهور الوضع بسرعة. ويفاقم هذا التدهور، استمرار الصراع ومحدودية الواردات من السلع المهمة الضرورية للبقاء على قيد الحياة، وعدم دفع الرواتب، وانهيار الخدمات الأساسية وخاصة المتعلقة بالصحة والمياه والصرف الصحي.”

وأضاف حق أن احتمالات وفاة الأطفال المصابين بسوء التغذية، يزداد بمقدار تسع مرات.

وجدد حق دعوة التحالف بقيادة السعودية للإسراع بتوصيل واردات الغذاء والوقود التجارية إلى ميناءي الحديدة والصليف.

ومنذ بداية الإغلاق المفروض على موانئ اليمن في السادس من الشهر الماضي، لم يصدر التحالف تصاريح بدخول الواردات التجارية من الوقود إلى الحديدة.

وقد خففت القيود في السادس والعشرين من نوفمبر/تشرين الثاني، فأنزلت خمس سفن تجارية تحمل 116 ألف طن متري من البضائع حمولتها في الحديدة والصليف. وتفي تلك الكمية بثلث المتطلبات الغذائية في اليمن.

وألغت ست سفن تجارية طلباتها للدخول إلى الحديدة والصليف بسبب طول فترة الانتظار.