اليونيسف: واحد من كل خمسة أطفال في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا يحتاج إلى مساعدات إنسانية

2017/9/11

أفادت منظمة الأمم المتحدة للطفولة – اليونيسف، بأن واحدا من كل خمسة أطفال في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا يحتاج إلى مساعدات إنسانية فورية. ويعيش أكثر من 90 في المائة من هؤلاء الأطفال في بلدان متأثرة بالنزاع. 

وفي حوار مع موقع أخبار الأمم المتحدة، أكدت، لينا الكرد، المتحدثة باسم اليونيسف في عمان، أن سنوات الصراع المتتالية أنهكت كاهل الأسر والأطفال بشكل خاص.

وأوضحت قائلة:

“هنالك واحد من كل خمسة أطفال في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بحاجة إلى المساعدات الإنسانية الفورية، وذلك بحسب التحليل الذي أجرته اليونيسف. وقد اعتمدت اليونيسف في هذا التحليل على البيانات المتعلقة بالوضع الإنساني للأطفال الذين هم بحاجة للمساعدات في عدة بلدان من دول المنطقة المتأثرة بالنزاعات، مثل سوريا واليمن والعراق، بالإضافة لقطاع غزة.”

الصورة: اليونيسف - غزة

وبحسب بيان اليونيسف، تضرر الأطفال أكثر من غيرهم بسبب سنوات متتالية من العنف والتشريد وانعدام الخدمات الأساسية. وكثيرا ما تتعرض الهياكل الأساسية المدنية، بما فيها المستشفيات ومرافق الطاقة والمياه والصرف الصحي والنظافة الصحية، للهجوم. مما يعرض الأطفال لخطر الموت والأمراض.

وأشار المدير الإقليمي لليونيسف، خيرت كابيلاري، إلى أنه “في ظل عدم وجود حل قريب لهذه الصراعات وتناقص موارد الأسر المالية، لم يبق أمام الكثيرين خيار سوى إرسال أطفالهم للعمل أو تزويج بناتهم في وقت مبكر”.

وقال إن الأطفال في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا شهدوا مستويات من العنف لم يسبق لها مثيل وشهدوا فظائع لا ينبغي لأحد أن يشهدها، قائلا إنه إذا استمر العنف والحروب، فإن العواقب – ليس فقط بالنسبة للمنطقة ولكن بالنسبة للعالم ككل- ستكون سيئة، داعيا قادة العالم إلى “بذل مزيد من الجهود لوضع حد للعنف لأجل هؤلاء الفتيان والفتيات ولأجل مستقبلهم”.