أكثر وظيفة مستحيلة في العالم: ما هو دور الأمين العام للأمم المتحدة؟

2017/9/12
أكثر وظيفة مستحيلة في العالم، هكذا وصف تريغف لي أول أمين عام للأمم المتحدة المنصب لخلفه داغ هامرشولد.

منذ إنشاء الأمم المتحدة عام 1945، تولى المنصب 9 أمناء عامين من مختلف الدول والثقافات.

يرأس الأمين العام أمانة الأمم المتحدة، التي تتشكل من الموظفين العاملين في المنظمة الدولية.

للأمين العام الحق في طرح أية قضية تهدد السلم والأمن على مجلس الأمن الدولي.

دبلوماسي، مدافع، موظف في الخدمة المدنية الدولية، يقوم الأمين العام بدور متنوع. وهو رمز لأفكار الأمم المتحدة، ومسؤول أمام جميع الدول الأعضاء ومتحدث باسم مصالح جميع شعوب العالم، وخاصة الفقراء والضعفاء.

مع بدء فترة ولايته التي تمتد لخمس سنوات، في يناير/كانون الثاني 2017، تعهد الأمين العام غوتيريش بالعمل من أجل السلام والتنمية وإصلاح الأمم المتحدة.

“واجبنا تجاه شعوب العالم التي نخدمها يحتم العمل معا للانتقال من الخوف إلى الثقة في بعضنا البعض. الثقة في القيم التي تجمعنا معا، والثقة في المؤسسات التي تخدمنا وتحمينا. مساهمتي للأمم المتحدة ستهدف إلى الإلهام بهذه الثقة فيما أبذل أقصى جهدي من أجل إنسانيتنا المشتركة.”