الأمين العام يعين أليسون سميل من المملكة المتحدة وكيلته للاتصالات الدولية

عين الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش السيدة أليسون سميل من المملكة المتحدة وكيلته للاتصالات الدولية في إدارة شؤون الإعلام بالمنظمة، لتخلف بذلك السيدة كريستينا جالاك من اسبانيا والتي يعرب الأمين العام عن امتنانه لأدائها الملتزم وخدمتها المتفانية للمنظمة. ويود الأمين العام أيضاً أن يعرب عن تقديره للسيد ماهر ناصر الذي شغل منصب وكيل الأمين العام بالنيابة للاتصالات الدولية.

وكانت السيدة سميل رئيسة مكتب صحيفة نيويورك تايمز في برلين منذ عام 2013، وبذلك فهي تأتي إلى منصبها حاملة خبرة في الصحافة تمتد لما يقرب من 40 عاماً في مواقع دولية شملت توليها بعض أرفع المناصب في هذه المهنة. ولدى سميل سجل حافل بصفتها مراسلة ومحررة وفي مناصب قيادية، حيث عُينت مسؤولة التحرير التنفيذية في صحيفة هيرالد تريبيون في باريس عام 2008، وهي المرأة الأولى والوحيدة التي شغلت هذا المنصب.

وكانت السيدة سميل قد انتقلت إلى منصب مديرة تحرير صحيفة هيرالد تريبيون عام 2004 بعد أن كانت نائبة رئيس قسم الأخبار الدولية في صحيفة نيويورك تايمز منذ عام 2002، والتي انضمت إليها في عام 1998 لتعمل محررة للأخبار الدولية في أعداد عطلة نهاية الأسبوع. وقد عملت السيدة سميل في وقت سابق من حياتها المهنية لدى وكالتي أنباء يونايتد برس انترناشونال وأسوشيتد برس بصفتها مديرة مكتب فيينا الذي يغطي منطقة وسط وشرق أوروبا (1986-1998) ومراسلة في مدينتي موسكو (1983-1986) وبون (1978-1983).

درست السيدة سميل في بريستول وميونيخ وفي جامعة ستانفورد، وحصلت على البكالوريوس في اللغة الألمانية والسياسة، ودرجة الماجستير في الصحافة. وفي عام 2009 حصلت على شهادة الدكتوراه الفخرية في القانون من جامعة بريستول.