مفوضية شؤون اللاجئين تحذر من مخاطر الموت الجماعي في اليمن ودول أفريقية

2017/4/11

حذرت مفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين من تصاعد مخاطر الموت الجماعي بسبب الجوع بين السكان في منطقة القرن الأفريقي واليمن ونيجيريا. 

أدريان أدواردز المتحدث باسم المفوضية أشار إلى العوامل التي ترجح احتمال تكرار المجاعة التي شهدتها منطقة القرن الأفريقي عام 2011.

“يأتي هذا التحذير في ضوء الجفاف الذي يؤثر أيضا على الكثير من الدول المجاورة، ونقص التمويل الذي وصل إلى درجة تجعل تكرار حدوث الأزمة الإنسانية التي شهدتها المنطقة في عام 2011 أمرا حتميا بشكل متسارع. إن النزوح يتسارع بالفعل، بما يدفعنا إلى زيادة تقديرات النزوح التي وضعناها لعام 2017. في السودان، على سبيل المثال كانت التقديرات تشير إلى قدوم 60 ألف شخص من جنوب السودان هذا العام، ولكننا نقوم بتعديل الأرقام التي من المتوقع أن تصل إلى 180 ألفا.”

وفيما توسع مفوضية شؤون اللاجئين جهودها مع شركائها، ذكـّرت المجتمع الدولي بأن الجفاف في منطقة القرن الأفريقي في عام 2011 أدى إلى وفاة أكثر من 260 ألف شخص أكثر من نصفهم من الأطفال الذين تقل أعمارهم عن الخامسة. 

وشددت المفوضية على ضرورة منع تكرار حدوث ذلك مهما كانت التكلفة. وذكرت أن نسبة تمويل عملياتها في جنوب السودان والصومال واليمن تتراوح بين 3 و11 في المئة من حجم التمويل المطلوب.