منظمة الفاو: أكثر من 14 مليون يمني يواجهون انعدام الأمن الغذائي

يواجه اليمنيون صعابا جمة في ظل الصراع والقيود المفروضة على الواردات وارتفاع أسعار السلع. الصورة: منظمة الصحة العالمية

يواجه اليمنيون صعابا جمة في ظل الصراع والقيود المفروضة على الواردات وارتفاع أسعار السلع. الصورة: منظمة الصحة العالمية

2016/1/28

أفادت منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة (فاو) بأن أكثر من نصف مجموع سكان اليمن، أي أكثر من أربعة عشر مليون شخص، يواجهون تبعات انعدام الأمن الغذائي. 

ويعود ذلك بشكل كبير إلى الصراع الدائر والقيود على الاستيراد وعدم توفر المواد الغذائية الضرورية بما أدى إلى الارتفاع الهائل في الأسعار.

صلاح الحاج حسن ممثل منظمة الفاو في اليمن قال إن انعدام الأمن الغذائي وسوء التغذية بلغا مرحلة حرجة للغاية.

وأضاف في حوار مع إذاعة الأمم المتحدة “اليمن يستورد أكثر من تسعين في المئة من الحاجات الأساسية للإنتاج، ويعتمد جزء أساسي من الزراعة في اليمن على الري، وبالتالي المدخلات التي تتعلق بالإنتاج والزراعة والري هي عناصر أساسية تتعلق بهذه الأزمة المتفاقمة. من الأسباب، المشاكل التي ترتبط بدخول المنتجات والسلع من ناحية وعدم توفر مستلزمات الإنتاج الأساسية، خاصة إذا أخذنا بعين الاعتبار موضوع المياه والري وتوفر المشتقات النفطية.”

وقالت الفاو إن هذه الظروف الحرجة تحتم دعم الأسر كي تنتج غذاءها بنفسها وتقلل اعتمادها على الواردات الغذائية غير المتوفرة والمكلفة ماديا.

ويعتمد اليمن بشكل كبير على الواردات لأن الأراضي الصالحة للزراعة لا تتعدى 4% من مساحته، ولا يستخدم حاليا سوى جزء ضئيل من تلك الرقعة في إنتاج الغذاء.

وقد رفعت الفاو من قيمة نداء التمويل السنوى ليبلغ 25 مليون دولار لعام 2016 لمساعدة الأسر على إنتاج الغذاء وبناء قدرات التجاوب من خلال جملة متنوعة من الأنشطة.